تشريع قانون لتمويل برامج المنظمات غير الحكومية

مشاركة المجتمع المدني مع مجلس النواب العراقي

حوارات مجتمعية في بيروت لمناقشة الاستقرار الوطني في العراق

برنامج المنظور الثقافي للعنف ضد المرأة

الاجتماع التحضيري لفريق العمل الوطني للاعداد لمؤتمر تفعيل ورقة الرؤية المجتمعية للاسقرار الوطني

تفاصيل الخبر

برنامج المنظور الثقافي للعنف ضد المرأة


2013-09-25

برنامج المنظور الثقافي للعنف ضد المرأة

يعمل مركز دار السلام العراقي كمنظمة غير حكومية وشريك محلي متعاقد مع صندوق الامم المتحدة للسكان ـ فرع العراق لأعداد دراسة ميدانية تعنى بتحليل الاسباب الرئيسية للعنف ضد المرأة وفق المنظور الاجتماعي ـ الثقافي في العراق. وتعد هذه الدراسة جزء من مساهمة صندوق الامم المتحدة للسكان ـ فرع العراق في خطة عمل البرنامج القطري في العراق (CPAP) التي تم توقيعها بين الحكومة العراقية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي في اذار/ 2011 وتمتد للتفرة 2011 – 2014 وتعمل هذه الخطة بمحاذات اطار عمل الامم المتحدة للمساعدة الانمائية (UNDAF) وهي وثيقة مشتركة بين مجموعة من وكالات الامم المتحدة وخطة التنمية الوطنية العراقية. في هذا الصدد يعمل مركز دار السلام العراقي وبالشراكة مع صندوق الامم المتحدة للسكان كمبادر في عدد من البرامج المشتركة ـ متعددة القطاعات ـ لمحاربة العنف ضد المرأة (CVAW) من خلال العمل على تمكين المرأة والشباب والاطفال والاستثمار في الطاقات البشرية.

تضمنت المرحلة الثانية من البرنامج طبع دراسة المنظور الثقافي للعنف ضد المرأة في كتاب وعقد ورشتي عمل في المحافظات التي استهدفها البرنامج لغرض عرض المخرجات واهم التوصيات التي نتجت عن الدراسة. خلال الورش الحوارية التي دعي لها مجموعة من القيادات والمحلية والمجتمعية والاكاديميين المختصين بمجال الدراسات النوعية والاعلام المحلي، تم اجراء نقاشات معمقة حول مناقشة حول مدى اقتراب ادوات الدراسة من كشف انواع العنف التي تمارس ضد المرأة واثرها في البنية الثقافية العراقية. وبحث الاليات التي من خلالها يمكن ترجمة مخرجات الدراسة الى برامج وخطط على المستوى الحكومي والمدني.

التوصيات الختامية

ورشة البصرة

تمثلت طروحات المشاركين من ممثلي المنظمات غير الحكومية المحلية الى الجوانب التي شملتها الدراسة ولم تشملها من حيث الخصائص المحلية للمجتمع البصري. الناشطات المدنيات طرحن ان ظاهرة زواج الصغيرات منتشرة بشكل كبير في البصرة وان الارقام تتحدث عن قبول الصغيرات بالزواج للتخلص من العنف الاسري والذي يمارس احيانا من قبل الام وليس من قبل الذكور فقط. وان هذه الظاهرة تسببت بتزايد حالات الطلاق للنساء المتزوجات دون سن 18 وبحسب احدى المرشدات التربويات فان هذه حدثت كثيرا بين طالبات الاعدادية، وعند تزايد الضغوط بعد الزواج الكثير من النساء يلجأن الى الانتحار. وان احد الحلول المهمة التي ينبغي استثمارها هو البدء بعمليات المراقبة والتوعية للأسر وفي المدارس لأنها الاساس في التربية. وتحدث بعض الحقوقيين ان محكمة البصرة احيانا تشهد (8) حالات طلاق في اليوم الواحد لنساء دون سن (20) وان نسبة الوعي بين النساء متدنية جدا. ويتفق راي الناشطين المدنيين مع راي الاكاديميين على ضرورة توجيه رجال الدين الى محاربة العنف وان اكثر حالات العنف المرصودة ضد النساء تبرر بفعل قراءة خاطئة لبعض الفتاوى والتفسيرات التي تجحف حق المرأة وتعطي الحق والسلطة للرجل. ورشة

الورشة الختامية  ـ بغداد

• بعض المفاهيم المتعلقة بالعنف ضد المرأة وانواعه ونطاق اتساعه يحتاج الى توضيح داخل البنية الثقافية العراقية واستخدام الوسائل التقنيةوالاعلامية واستثمار القضاء للتوعية داخل المجتمع.

• اعادة قراءة التشريعات السابقة التي تم اعدادها من قبل خبراء من دون الاخذ بنظر الاعتبار امكانية التطبيق، المنظومة التشريعية العراقية بحاجة الى تشريعات تتناول منظورات مختلفة وتكون قابلة للتطبيق على الارض وتأخذ هذه التشريعات نقاشات موسعة بين مختلف الاطراف المعنية.

• العمل على تعزيز وتطوير الاليات الحكومية التي انبثقت في مجال حماية المرأة لاسيما بعد عام 2010 والتأكيد على السياسات الوقائية التي تتبع عادة في دول اخرى (ماليزيا نموذجا)، التي تقلل من نسب الطلاق والعنف. • تمكين المرأة ليس الحل الوحيد رغم انه احد الادوات التي تعزز مكانة المرأة داخل الاسرة.

• للمجتمع المدني ووسائل الاعلام دور مهم في التخفيف من ظاهرة العنف ضد المرأة وينبغي تكثيف الفعاليات والانشطة المدنية والدور الرقابي لمنظمات المجتمع المدني وبالشراكة مع الاعلام.

• عقد جلسات حوارية ونقاشية انطلاقا من هذه الورشة ودعوة مختلف الجهات الحكومية وغير الحكومية للمشاركة في هذه الجلسات (لاسيما رجال الدين والشخصيات الاجتماعية البارزة) للوصول الى فهم واضح عن العنف ضد المرأة في العراق وايجاد اليات واستراتيجيات جديدة من شأنها تقليل نسب العنف.

المزيد من الاخبار

استبيان

ما هي العوامل التي تعتقدون انها تساهم في تعزيز الاستقرار الوطني في العراق?
 اجراء مصالحة وطنية حقيقية
 اعادة توزيع الثروات بشكل عادل
 اجراء اصلاحات قانونية وقضائية
 حل مشكلة كركوك و المناظق المتنازع عليها
 الاصلاح الاقتصادي

من مكتبة الفديو


المقطع الثالث من لقاء د سامي شاتي على قناة الاشراق الفضائية حول موضوع الاستقرار

من معرض الصور

خارطة زوار الموقع

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 3
عدد زوار اليوم : 57
عدد زوار أمس : 72
عدد الزوار الكلي : 127930